مركز المنشورات الرئيسي  د. سليمان راجي وشاح
الخميس 18-1-2018 الموافق 2 جمادى الأولى 1439
موقع الجامعة الرسمي

  معلومات المستخدم:
   الإسم: د. سليمان راجي وشاح
   الإسم بالإنجليزي:
   نوع المستخدم: أكاديمي
   التخصص العام: محاسبة
   التخصص الدقيق: محاسبة
   مكان العمل: كلية عمان الجامعية للعلوم المالية والادارية
   تاريخ التصنيف: لا يوجد
   عنوان المكتب: كلية عمان الجامعية - شفا بدران
   الساعات المتواجد فيها: 2-3 اثنين / اربعاء
   رقم الهاتف: 0777052222-5231551
   البريد الإلكتروني: sulaiman.weshah@gmail.com
   الموقع الشخصي على الإنترنت :
sulaiman r. weshah

  قائمة المستخدم:

  قائمة المجلدات:
لا يوجد أي مجلدات حاليا

 الأحد 14-1-2018

استغفر الله العظيم

 الإثنين 8-6-2015 فعاليات الجامعة 
لقاء عميد كلية الحصن الجامعية عبر شاشة التلفزيون الأردني?

الجميع المدرسين الموظفين الطلاب
أكثر 10 مستخدمين نشاطا
# المستخدم النتيجة الحالة
1
د. عطيه اسماعيل ابو الشيخ
مدرس في كلية الاميرة عالية الجامعية
492

2
د. عوده محمود الفاعوري
مدرس في كلية الهندسة
295

3
أ. د. خليف مصطفى غرايبه
مدرس في كلية عجلون الجامعية
175

4
د. حمزه خليل الخدام
مدرس في كلية عجلون الجامعية
130

5
د. ساري سليمان ملاحيم
مدرس في كلية الزرقاء الجامعية
90

6
رشا محمد الطراونه
مدرس في كلية الاميرة رحمة الجامعية
88

7
د. محمد حسني ابوملحم
مدرس في كلية عجلون الجامعية
83

8
علياء ابراهيم ابوالزيت
موظف في كلية معان
74

9
كفى حمود النوايسه
مدرس في كلية الكرك الجامعية
71

10
سماح محمد الحياري
موظف في دائرة الصيانة
71

  بدون مجلد
تاريخ المنشور: الأربعاء 27-12-2017
متى يبدأ الطلبة في المساهمة في العملية التعليمية؟

مشاهدات 39   إعجابات 0   تعليقات 0

المصانع تبدأ بوضع المواد الخام للبدء بعملية التصنيع لإخراج منتج نهائي مرغوب بالنسبة للمستخدمين في الأسواق المختلفة، ولكن هذا المنتج لا يستطيع أن يخبر صانعيه بالأمور التي يسمعها من مستخدميه، وما هي الجوانب التي يشتكون منها، وكيف يمكن أن يتم تحسين المواصفات اللازمة لتغطية رغبات المستخدمين بالشكل الصحيح. لكن العملية التعليمية على الرغم من تشابهها مع المصانع، بشكل عام، في أنها تقوم على تقديم منتجات (خريجين) للمستخدمين في سوق العمل، إلا أنها تتميز بأن هذا المنتج (الخريج) الذي تم تقديمه لسوق العمل وللمستخدمين فيه قادر على التحدث وقادر على توصيل المعلومات التي يمكن من خلالها معرفة نقاط الضعف ورغبات المستخدمين وأية جوانب يشتكون منها للعمل على تحسينها وتغييرها بما يتناسب مع متطلبات سوق العمل والخريجين أنفسهم. هذا ما نقرأ عنه بما يسمى بالتغذية الراجعة أو بالتغذية العكسية، وهي التي تأتي من نهاية (مخرجات) عملية معينة لتعمل على تحسين بداية (مدخلات) هذه العملية ومن ثم أيضاً تحسين (المعالجة) التي تتم على هذه المدخلات، فالطلبة هنا كمدخلات يتم إدخالهم للعملية التعليمية (المعالجة) ليتم تقديم خريجين مثاليين (مخرجات) يحتاجون منا إلى فتح أبواب التواصل معهم لمعرفة أي الجوانب في العملية التعليمية تحتاج إلى تغيير أو تصحيح أو تعمّق لتحسين ما يحتاجه سوق العمل، وتجنب التركيز وإضاعة الوقت على جوانب لا يوجد لها حاجة في سوق العمل. كذلك الأمر بالنسبة للطلبة الذين ما زالوا على مقاعد الدراسة، فما المانع من مشاركتهم في رفع جودة التعليم من خلال مساهمتهم مع لجنة هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي في الأردن في معرفة متطلبات جودة التعليم للمؤسسات التي يدرسون فيها، وبالتالي العمل على المساهمة في تحسين ورفع مستوى الجودة في هذه المؤسسات التعليمية، بالإضافة إلى ذلك زيادة معرفة الطلبة في دور هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي ونشر ثقافة جودة التعليم بين الطلبة. ألم يأن الأوان لمساهمة الطلبة في تحسين وتطوير خطط ومقررات العملية التعليمية؟
المرفقات:
لا يوجد مرفقات مع المشاركة.

التعليقات:
لا يوجد تعليقات على هذا المنشور.

إضف تعليقك هنا:
الرجاء تسجيل الدخول بإستخدام رقمك الوظيفي مع كلمة السر الخاصة بك حتى تتمكن من التعليق على الفيديو.

جميع الحقوق محفوظة لمركز الحاسوب - جامعة البلقاء التطبيقية 2016