مركز المنشورات الرئيسي  د. حمزه خليل الخدام
الإثنين 11-12-2017 الموافق 23 ربيع الأول 1439
موقع الجامعة الرسمي

  معلومات المستخدم:
   الإسم: د. حمزه خليل الخدام
   الإسم بالإنجليزي:
   نوع المستخدم: أكاديمي
   التخصص العام: علم اجتماع
   التخصص الدقيق: علم الاجتماع
   مكان العمل: كلية عجلون الجامعية
   تاريخ التصنيف: لا يوجد
   عنوان المكتب: كلية عجلون الجامعية / قسم العلوم الاجتماعية
   الساعات المتواجد فيها: في الساعات المكتبية المخصصة لمراجعات الطلبة
   رقم الهاتف: 0776348463-0790145941
   البريد الإلكتروني: al_khaddam80@yahoo.com / al_khaddam80@bau.edu.jo

  قائمة المستخدم:

  قائمة المجلدات:
لا يوجد أي مجلدات حاليا

 الأربعاء 12-10-2016

لا تسبوا اصحاب المعاصي

 الثلاثاء 26-8-2014 فعاليات الجامعة 
مقتطفات من حفل تخريج الفوج الرابع عشر من طلاب كلية الاعمال تخصص المحاسبة ونظم المعلومات المحاسبية
مشاركاتي
السابق1  2  
  23-10-2016 الساعة 13:06
بدون مجلد 
مشاهدات 136   إعجابات 1   تعليقات 0
وها هم قد جملوا الأصنام ليلحقوا الهوان بالفكرة.. ولكن شمس المثالية ستتابع سيرها دون تراجع وستعلن قريباً انتصار الفكرة وانهيار الأصنام، كما حدث يوم تحطم "هُبل" فى الكعبة من كتاب شروط النهضة لـــ مالك بن نبي 
  23-10-2016 الساعة 13:05
بدون مجلد 
مشاهدات 121   إعجابات 2   تعليقات 0
يأمرنا الله بالإسلام دينا لأنه الدين الوحيد الذي يعترف بكل الرسالات و بكل الأنبياء و بكل الكتب و يختمها حكمة و تشريعا ، و يردها إلى نبعها و أصلها ... الإله الواحد الرحيم العليم الذي أرسل الهداة جميعا من آدم إلى الخاتم. من كتاب رحلتي من الشك إلى الإيمان لـــ د. مصطفى محمود 
  23-10-2016 الساعة 13:04
بدون مجلد 
مشاهدات 126   إعجابات 2   تعليقات 0
ان جوهر المسألة هو مشكلتنا العقلية ونحن لا زلنا نسير وؤروسنا في الأرض و أرجلنا في الهواء, و هذا القلب للأوضاع هو المظهر الجديد لمشكلة نهضتن من كتاب شروط النهضة لـــ مالك بن نبي 
  25-09-2016 الساعة 23:16
بدون مجلد 
مشاهدات 132   إعجابات 2   تعليقات 0
أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّمَا الدُّنْيَا دَارُ مَجَاز وَ الآْخِرَةُ دَارُ قَرَار فَخُذُوا مِنْ مَمَرِّكُمْ لِمَقَرِّكُمْ وَ لَا تَهْتِكُوا أَسْتَارَكُمْ عِنْدَ مَنْ يَعْلَمُ أَسْرَارَكُمْ وَ أَخْرِجُوا مِنَ الدُّنْيَا قُلُوبَكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ تَخْرُجَ مِنْهَا أَبْدَانُكُمْ فَفِيهَا اخْتُبِرْتُمْ وَ لِغَيْرِهَا خُلِقْتُمْ إِنَّ الْمَرْءَ إِذَا هَلَكَ قَالَ النَّاسُ مَا تَرَكَ وَ قَالَتِ الْمَلَائِكَةُ مَا قَدَّمَ لِلَّهِ آبَاؤُكُمْ فَقَدِّمُوا بَعْضاً يَكُنْ لَكُمْ وَ لَا تُخْلِفُوا كُلًّا فَيَكُونَ فَرْضاً عَلَيْكُمْ 
  21-05-2016 الساعة 00:59
بدون مجلد 
مشاهدات 300   إعجابات 3   تعليقات 0
" عندما نعيش لذواتنا فحسب، تبدو لنا الحياة قصيرة ضئيلة، تبدأ من حيث بدأنا نعي، وتنتهي بانتهاء عمرنا المحدود.أما عندما نعيش لغيرنا، أي عندما نعيش لفكرة، فإن الحياة تبدو طويلة عميقة، تبدأ من حيث بدأت الإنسانية، وتمتد بعد مفارقتنا لوجه هذه الأرض " 
السابق1  2  

جميع الحقوق محفوظة لمركز الحاسوب - جامعة البلقاء التطبيقية 2016